مجلة جلوبال براندز تكرم أفضل العلامات التجارية في الأمسية الاحتفالية في إمبرورز بالاس، جوهانسبرغ، جنوب أفريقيا

لندن، 16 سبتمبر/أيلول، 2019 /PRNewswire/ — تعد مجلة جلوبال براندز “Global Brands Magazine” مؤسسة دولية رائدة ومقرها المملكة المتحدة تعني بتكريم المتميزين من خلال تحديد أفضل العلامات التجارية في العديد من الصناعات. وفي إطار سعيها لتكريم أفضل العلامات التجارية في العالم، عقدت أمسية احتفالية في إمبرورز بالاس “Emperors Palace” – جنوب أفريقيا في شهر أغسطس/آب 2019. والذي يقع بجوار مطار أور – تامبو الدولي “OR-Tambo International Airport”، ويعد إمبرورز بالاس أحد الأماكن التاريخية الرائعة في جنوب إفريقيا. وحضر الفعالية ممثلو أكبر مجالات الصناعة التي عقدت في قاعة الاحتفالات الرئيسية التي استضافت أمسية شهدت عروضًا واحتفالات مدهشة أداها أفضل فناني جنوب إفريقيا.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ibh7xq1m/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وتم هذا العام تقييم أكثر من 5000 شركة من 110 دولة ومنحت جوائز لأكثر من 1000 شركة بعد آلية تحكيم صارمة ومتكاملة. وأقيمت الفعالية لتكريم هذه الشركات والأفراد الذين كافحوا من أجل التميز في مجالاتهم ذات الصلة. وشرفت الفعالية بخطابات من السادة/ شيفاكومار “Shivakumar”، وجوناثان كوتش “Jonnathan Koch”، ويوهان سلابرت “Johan Slabbert”، وهارولد أواه-داركو “Harold Awuah-Darko” الذين قدموا كذلك الجوائز بالفعالية.

ومثل حفل جوائز مجلة جلوبال براندز فرصة لتجمع المسئولين التنفيذيين من أكبر العلامات التجارية تحت سقف واحد واستلام الجائزة المنشودة. وحازت الفعالية على تغطية كبيرة من وسائل الإعلام المحلية وكذلك دعم حكومة جنوب إفريقيا. ويود الفريق أن يتقدم بالشكر لمؤسسات يونايتد بينشن تراستيز “United Pension Trustees”، وباتلرز بي أو إس “Butlers POS”، وتشانيل أفريقيا “Channel Africa” لتقديم دعمهم  في سبيل تحقيق الفعالية نجاحًا مشهودًا.

ومن جانبه يشير السيد شيفاكومار، عضو مجلس إدارة مجلة جلوبال براندز، قائلاً: “شهدت فعالية هذا العام حضورًا غير مسبوق بعد تقييم أكثر من 500 شركة تندرج تحت العديد من الفئات والمعايير. وبلغت القيمة الإجمالية للعلامات التجارية لهذه الشركات أكثر من تريليون جنيه. وفي نهاية الفعالية، تشرفنا بحضور هذه الشركات المحترمة تحت سقف واحد. وتحظى الشركات المكرمة بتقدير بالغ لتأسيسها قيمة مستدامة للعلامة التجارية من خلال الاستثمار في رضا العملاء على المدى البعيد”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_68jsrrbv/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

نبذة عن مجلة جلوبال براندز

يقع مقر المجلة في المملكة المتحدة، وتعد مجلة جلوبال براندز المجلة الأكثر شعبية التي تقدم الآراء والأخبار المتعلقة بالعديد من العلامات التجارية حول العالم. وتقدم المجلة لقارئها أحدث الأخبار، والمراجعات، والآراء، والاستطلاعات بشأن العلامات التجارية الرائدة حول العالم. كما تمثل مجلة جلوبال براندز مؤسسة بحثية محورها البيانات، تعني بتكريم وتمييز الفائزين عن منافسيهم وتأسيس هوية فريدة للعلامة التجارية.

نبذة عن جوائز جلوبال براندز

تم تأسيس جوائز جلوبال براندز بهدف تكريم التميز في الأداء وتكريم الشركات في القطاعات المختلفة. وتكرم الجائزة الشركات التي تؤدي بشكل استثنائي في العديد من المجالات التي تتضمن على سبيل المثال لا الحصر، المالية، والتعليم، والضيافة، ونمط العيش، والسيارات، والتقنية والقيادة لتكريم اللاعبين الرئيسيين الذين ينشدون التميز وتقديم منصة لتكريم المتميزين. كما تستهدف جوائز جلوبال براندز تحديد ونشر الوعي بشأن أهمية الخدمة الاستثنائية وتكريم الأداء مع أفضل الجوائز  العالمية.

ومن المزمع عقد الفعالية الكبرى التالية لمجلة جلوبال براندز في دبي في مارس/آذار 2020. ويدعى المرشحون من الشركات للمشاركة في الفعالية الكبرى المنتظر عقدها في أحد أفضل الفنادق بالعالم. ويرجى تسجيل حضوركم من خلال زيارة صفحة الفعالية والتسجيل بها.

صورة:  https://mma.prnewswire.com/media/996030/Global_Brands_Magazine_Awards.jpg
شعار:  https://mma.prnewswire.com/media/709695/Global_Brands_Magazine_Logo.jpg

زيادة الطلب على برنامج السكن في تايلاند على إثر التوترات التجارية بين أمريكا والصين

لندن، 17 سبتمبر/أيلول، 2019 /PRNewswire/ — تشير أحدث البيانات أن تايلاند من المنتظر أن تستفيد بشكل غير مباشر من التوتر الراهن الذي تشهده العلاقات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم. وبينما يظهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “Donald Trump” ونظيره الصيني شي جين بينغ “Xi Jinping” رغبة متواصلة في تنفيذ التعريفات التجارية الثنائية، تجمع الآراء أن زيادة التوتر في العلاقات التجارية الأمريكية والصينية يؤثر بالسلب على بقية دول العالم بذات القدر الذي يهدد بزعزعة استقرار العلاقات الصينية الأمريكية.

ومع ذلك، فبالنسبة لتايلاند، يبدو للأمر جانب مشرق بالنظر إلى النزاع الجيوسياسي، في صورة الاستثمارات الوافدة من الأفراد الذين يسجلون في برنامج الإقامة عن طريق الاستثمار الرائج، وانتقال الشركات الدولية للاستفادة من البيئة المستقرة والمواتية للأعمال التجارية التي توفرها الدولة.

ومن جانبه، يشير دومينيك فوليك “Dominic Volek” رئيس قسم جنوب شرق آسيا بشركة هجرة الاستثمارات هنلي آند بارتنرز “Henley & Partners“، إلى زيادة بنسبة 50% في الطلبات على برنامج الإقامة الفاخرة في تايلاند من المواطنين الآسيويين خلال آخر شهرين (يوليو/تموز وأغسطس/آب) مقارنة بالنصف الأول من عام 2019. وبشكل خاص، شهد البرنامج زيادة الطلب تقدر بثلاثة أضعاف من سكان هونغ كونغ خلال شهر أغسطس/آب، مقارنة بكامل الفترة من يناير/كانون ثاني وحتى يوليو/تموز لعام 2019.

ويضيف فوليك: “بالنظر إلى الفائدة التي يحققها المواطنون الصينيون من الملكية العقارية الفاخرة، تكمن جاذبية تايلاند الإضافية في سوق العقارات بالدولة. ومع فرض قيود أكثر إحكامًا على تدفقات رأس المال، والتحول إلى العقارات الأقل سعرًا، لدى تايلاند صفقة هائلة لتعرضها. حيث تتراوح أسعار الوحدات السكنية بين 40,000 و150,000 دولار أمريكي للوحدات السكنية المتوسطة إلى الفاخرة – وهي الأسعار التي تعد مقبولة للغاية مقارنة بشراء عقار في أستراليا، أو المملكة المتحدة، أو الولايات المتحدة”.

ويوفر برنامج الإقامة الفاخرة في تايلاند تأشيرة دخول متعدد لمقدمي الطلبات المؤهلين، بما يسمح لهم زيارة تايلاند والإقامة بها لفترة من خمس إلى عشرين عامًا، بتكلفة تسدد مرة واحدة تتراوح بين 500,000 بات تايلاندي (نحو 16,000 دولار أمريكي) و2,14 بات تايلاندي (نحو 68,000 دولار أمريكي).

وفي الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوترات بين الصين والولايات المتحدة، يبدو أن أمام تايلاند فرصة نموذجية لحصد ثمار جهودها المعقولة على مدار السنوات القليلة الماضية لتصير ثالث أكبر مركز للأعمال والاستثمار في المنطقة، بعد هونغ كونغ وسنغافورة.

اتصالات وسائل الإعلام
بادي بليور “Paddy Blewer”
مدير العلاقات العامة بالمجموعة
paddy.blewer@henleyglobal.com
جوال: 9957-190-774-44 +

‫مجموعة Global Voice ترفع من قيمة البيانات إلى حدودها القصوى للحكومات والمؤسسات الرسمية عن طريق إضافات إلى مجموعتها من برامج Visio للحلول رقمية

كايب تاون، جنوب أفريقيا، 17 سبتمبر 2019 /PRNewswire/ —  ظلت مجموعة Global Voice Group (GVG)، على مدى أكثر من 21 عامًا، رائد التحول الرقمي بالنسبة للجهات الحكومية والمؤسسات العامة بدءًا بالجهات المعنية بالتنظيم ضمن قطاع الاتصالات والتي تحتاج بصورة عاجلة إلى نظم البيانات التي يمكنها التكيف مع قطاع أعمال الاتصالات المتحرر والمتزايد التعقيد. ركزت المجموعة، طوال العقد الماضي، على وضع منهجية عمل متكاملة تُوجت بطرح مجموعة برامج Visio للحلول الرقمية، ما أدى إلى اتساع نطاق تقنياتها لتنطلق من قطاع الاتصالات إلى العمل في قطاعات هامة أخرى. 

وتفخر مجموعة GVG اليوم بالإعلان عن إضافة حل فعال جديد لمجموعة برامج Visio هو (X-Stream) وهو عبارة عن منصة متطورة لمراقبة تحويلات الأموال الخارجية والمعاملات المالية التي تتم داخل الدولة. يوفر هذا الحل الثوري والمبتكر للبنوك المركزية ووحدات الاستخبارات المالية والمؤسسات الرسمية الأخرى مقاييس كاملة وقدرات شاملة على إجراء تحليلات منطقية للبيانات فيما يتعلق بالمعاملات المالية بجميع أشكالها بما في ذلك الحوالات. يتمم برنامج X-Stream منصة Visio أخرى مشغلة بالفعل وهي (M3) التي تجمع البيانات وتعالجها فيما يتعلق بالمعاملات النقدية المتنقلة على وجه الخصوص. ولذا يعمل كلا الحلين معًا على رفع مستوى قدرة المؤسسة التي تستخدمهما بشكل هائل على المراقبة في إطار منظومة المعاملات بأكملها داخل أية دولة.   

تتألف كل منصة من منصات GVG في واقع الأمر من حل مستقل عن بقية حلولها الأخرى غير أنه من الممكن كذلك الجمع بينها لتعظيم القيمة المحصلة من البيانات إلى الحد الأقصى بالنسبة للمؤسسات الحكومية والجهات المعنية بالتنظيم. وقد أوضح جايمس كلود، رئيس GVG التنفيذي، هذا الأمر بقوله: “تعمل مختلف حلولنا مترابطة وتكمل بعضها بعضًا.  وهذه هي الفكرة الكامنة وراء مجموعة برامج Visio المشمولة في المنصات الرقمية. فقد أصبح كل شيء في الوقت الراهن يحظى بالارتباط البيني والترابط في عالم تتعاظم وتيرة التحول الرقمي. وتستفيد مجموعة برامج Visio بالكامل من هذه الظاهرة.”

وأردف: “ظلت شركتنا تستثمر في مجال البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي بهدف مساعدة المؤسسات التي تحتاج إلى حلولنا في مجالات التحليل الاستطلاعي والتخطيط ومراقبة الامتثال للسياسات على مدى السنوات الماضية.” 

نبذة عن Global Voice Group 

تأسست مجموعة GVG في عام 1998 ولها مقر رئيس في كل من إسبانيا وجنوب أفريقيا. وقد تطورت أعمالها وحظيت بنمو سريع لتصبح مقدم خدمة بارز لحلول تقنية المعلومات من الطراز الأول وتقدم خدماتها للمؤسسات الحكومية والجهات المعنية بالتنظيم. تعمل الشركة مع الحكومات والمؤسسات الحكومية في عدد من المجالات الهامة بما فيها تنظيم والرقابة على قطاع الاتصالات والرقابة على الأموال المتنقلة والمعاملات المالية والحلول الضريبية الإلكترونية وتعبئة العوائد.  تساعد GVG الحكومات والمؤسسات الحكومية بوجه عام في إنجاز عمليات تحولها الرقمي والتشغيل الفعال لمنظومة رقمية تتميز بالامتثال والشمول الفعلي.

تعرفوا على موقع GVG الإلكتروني الجديد: www.globalvoicegroup.com  

شعار – https://mma.prnewswire.com/media/996162/GVG_Logo.jpg

لإجراء لقاءات صحفية، يُرجى الاتصال بسوزانا جارسيا إيرنو، بريد إلكتروني:
sgarciahiernaux@globalvoicegroup.com ، هاتف: 0034-636-99-48-05



‫مجموعة Global Voice ترفع من قيمة البيانات إلى حدودها القصوى للحكومات والمؤسسات الرسمية عن طريق إضافات إلى مجموعتها من برامج Visio للحلول رقمية

كايب تاون، جنوب أفريقيا، 17 سبتمبر 2019 /PRNewswire/ —  ظلت مجموعة Global Voice Group (GVG)، على مدى أكثر من 21 عامًا، رائد التحول الرقمي بالنسبة للجهات الحكومية والمؤسسات العامة بدءًا بالجهات المعنية بالتنظيم ضمن قطاع الاتصالات والتي تحتاج بصورة عاجلة إلى نظم البيانات التي يمكنها التكيف مع قطاع أعمال الاتصالات المتحرر والمتزايد التعقيد. ركزت المجموعة، طوال العقد الماضي، على وضع منهجية عمل متكاملة تُوجت بطرح مجموعة برامج Visio للحلول الرقمية، ما أدى إلى اتساع نطاق تقنياتها لتنطلق من قطاع الاتصالات إلى العمل في قطاعات هامة أخرى. 

وتفخر مجموعة GVG اليوم بالإعلان عن إضافة حل فعال جديد لمجموعة برامج Visio هو (X-Stream) وهو عبارة عن منصة متطورة لمراقبة تحويلات الأموال الخارجية والمعاملات المالية التي تتم داخل الدولة. يوفر هذا الحل الثوري والمبتكر للبنوك المركزية ووحدات الاستخبارات المالية والمؤسسات الرسمية الأخرى مقاييس كاملة وقدرات شاملة على إجراء تحليلات منطقية للبيانات فيما يتعلق بالمعاملات المالية بجميع أشكالها بما في ذلك الحوالات. يتمم برنامج X-Stream منصة Visio أخرى مشغلة بالفعل وهي (M3) التي تجمع البيانات وتعالجها فيما يتعلق بالمعاملات النقدية المتنقلة على وجه الخصوص. ولذا يعمل كلا الحلين معًا على رفع مستوى قدرة المؤسسة التي تستخدمهما بشكل هائل على المراقبة في إطار منظومة المعاملات بأكملها داخل أية دولة.   

تتألف كل منصة من منصات GVG في واقع الأمر من حل مستقل عن بقية حلولها الأخرى غير أنه من الممكن كذلك الجمع بينها لتعظيم القيمة المحصلة من البيانات إلى الحد الأقصى بالنسبة للمؤسسات الحكومية والجهات المعنية بالتنظيم. وقد أوضح جايمس كلود، رئيس GVG التنفيذي، هذا الأمر بقوله: “تعمل مختلف حلولنا مترابطة وتكمل بعضها بعضًا.  وهذه هي الفكرة الكامنة وراء مجموعة برامج Visio المشمولة في المنصات الرقمية. فقد أصبح كل شيء في الوقت الراهن يحظى بالارتباط البيني والترابط في عالم تتعاظم وتيرة التحول الرقمي. وتستفيد مجموعة برامج Visio بالكامل من هذه الظاهرة.”

وأردف: “ظلت شركتنا تستثمر في مجال البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي بهدف مساعدة المؤسسات التي تحتاج إلى حلولنا في مجالات التحليل الاستطلاعي والتخطيط ومراقبة الامتثال للسياسات على مدى السنوات الماضية.” 

نبذة عن Global Voice Group 

تأسست مجموعة GVG في عام 1998 ولها مقر رئيس في كل من إسبانيا وجنوب أفريقيا. وقد تطورت أعمالها وحظيت بنمو سريع لتصبح مقدم خدمة بارز لحلول تقنية المعلومات من الطراز الأول وتقدم خدماتها للمؤسسات الحكومية والجهات المعنية بالتنظيم. تعمل الشركة مع الحكومات والمؤسسات الحكومية في عدد من المجالات الهامة بما فيها تنظيم والرقابة على قطاع الاتصالات والرقابة على الأموال المتنقلة والمعاملات المالية والحلول الضريبية الإلكترونية وتعبئة العوائد.  تساعد GVG الحكومات والمؤسسات الحكومية بوجه عام في إنجاز عمليات تحولها الرقمي والتشغيل الفعال لمنظومة رقمية تتميز بالامتثال والشمول الفعلي.

تعرفوا على موقع GVG الإلكتروني الجديد: www.globalvoicegroup.com  

شعار – https://mma.prnewswire.com/media/996162/GVG_Logo.jpg

لإجراء لقاءات صحفية، يُرجى الاتصال بسوزانا جارسيا إيرنو، بريد إلكتروني:
sgarciahiernaux@globalvoicegroup.com ، هاتف: 0034-636-99-48-05



‫منصتا استكشاف بيتهارب توفران فرصا جديدة للمستثمرين

ويلنغتون، نيوزيلندة، 17 أيلول/سبتمبر / بي آر نيوزواير / — منصتا لاير ماينر وهارب ماينر، وهما منصتا تشفير أطلقتهما شركة بيتهارب www.bitharp.com مؤخرا توفران فرص استثمار ممتازة لجميع أنواع المستثمرين. وعلى عكس غالبية المنتجات الأخرى المماثلة المتوفرة في السوق، فإن منصتي الاستكشاف هذين تم تصميمها بصورة خاصة وتشكيلهما بحيث يحقق المستثمرون المبتدئون عائدا معقولا من دون أن يغرقوا أنفسهم عميقا في الجوانب الفنية للاستكشاف على الإنترنت. والأهم من ذلك أن منصتي استكشاف بيتهارب تتمتعان بعائد استثمار تنافسي.

. تعتمد ربحية منصتي الاستكشاف بشكل كبير على استهلاكهما للطاقة وقوة معدل التجزئة. ومع استهلاك طاقة لا يتجاوز 600 واط و2400 واط، يمكن استخدام منصتي لاير ماينر وهارب ماينر لاستكشاف عملات بيتكوين، لايت كوين، أيثيريوم وداش بمعدل تجزئة عال بشكل غير عادي. هذان المنتجان مناسبان للاستخدام في المنزل أو المكتب أو في مركز البيانات.

قدرات معدل التجزئة لمنصتي لاير ماينر وهارب ماينر مذكورة أدناه.

بيتكوين: 355 تي أتش/أس (لاير ماينر) و2000 تي أتش/أس (هارب ماينر)

لايتكوين: 55 جي أتش/أس (لاير ماينر) و300 جي أتش/أس (هارب ماينر)

إيثيريوم: 14 جي أتش/أس (لاير ماينر) و75 جي أتش/أس (هارب ماينر)

داش: 9 تي أتش/أس (لاير ماينر) و50 تي أتش/أس (هارب ماينر)

يمكن استخدام كل من المنصتين من بيتهارب في المنزل لأنهما تعملان دون توليد أي قدر كبير من الضوضاء أو الحرارة. من خلال واجهة مشغل شاشة تعمل باللمس، تعد منصة  لاير ماينر سهلة للغاية على المستخدمين لناحية التشغيل أو المراقبة. وهي قادرة على استكشاف قطعة نقدية واحدة في كل مرة مع إمكانية التبديل.

منصة هارب ماينر، وهو منصة استكشاف تعمل بالتبريد المباشر، قادرة على توفير السلامة المطلقة وقدرة التجزئة العالية. التصميم المحدد للمنتج يجعله قادرا على تحمل الأعطال وقادرًا على التخلص من المخاطر المحتملة التي ترتبط غالبًا بالتبريد السائل.

للعثور على معلومات أخرى عن لاير ماينر وهارب ماينر، يرجى زيارة https://www.bitharp.com/

حول بيتهارب

بيتهارب هي شركة مصنعة للعملات المشفرة مقرها في نيوزيلندا لأحدث منصات التعدين أداءً ومرونةً والتي تم تصميمها بهدف جعل التعدين أسهل وأكثر ربحية للمستثمرين.

‫منصتا استكشاف بيتهارب توفران فرصا جديدة للمستثمرين

ويلنغتون، نيوزيلندة، 17 أيلول/سبتمبر / بي آر نيوزواير / — منصتا لاير ماينر وهارب ماينر، وهما منصتا تشفير أطلقتهما شركة بيتهارب www.bitharp.com مؤخرا توفران فرص استثمار ممتازة لجميع أنواع المستثمرين. وعلى عكس غالبية المنتجات الأخرى المماثلة المتوفرة في السوق، فإن منصتي الاستكشاف هذين تم تصميمها بصورة خاصة وتشكيلهما بحيث يحقق المستثمرون المبتدئون عائدا معقولا من دون أن يغرقوا أنفسهم عميقا في الجوانب الفنية للاستكشاف على الإنترنت. والأهم من ذلك أن منصتي استكشاف بيتهارب تتمتعان بعائد استثمار تنافسي.

. تعتمد ربحية منصتي الاستكشاف بشكل كبير على استهلاكهما للطاقة وقوة معدل التجزئة. ومع استهلاك طاقة لا يتجاوز 600 واط و2400 واط، يمكن استخدام منصتي لاير ماينر وهارب ماينر لاستكشاف عملات بيتكوين، لايت كوين، أيثيريوم وداش بمعدل تجزئة عال بشكل غير عادي. هذان المنتجان مناسبان للاستخدام في المنزل أو المكتب أو في مركز البيانات.

قدرات معدل التجزئة لمنصتي لاير ماينر وهارب ماينر مذكورة أدناه.

بيتكوين: 355 تي أتش/أس (لاير ماينر) و2000 تي أتش/أس (هارب ماينر)

لايتكوين: 55 جي أتش/أس (لاير ماينر) و300 جي أتش/أس (هارب ماينر)

إيثيريوم: 14 جي أتش/أس (لاير ماينر) و75 جي أتش/أس (هارب ماينر)

داش: 9 تي أتش/أس (لاير ماينر) و50 تي أتش/أس (هارب ماينر)

يمكن استخدام كل من المنصتين من بيتهارب في المنزل لأنهما تعملان دون توليد أي قدر كبير من الضوضاء أو الحرارة. من خلال واجهة مشغل شاشة تعمل باللمس، تعد منصة  لاير ماينر سهلة للغاية على المستخدمين لناحية التشغيل أو المراقبة. وهي قادرة على استكشاف قطعة نقدية واحدة في كل مرة مع إمكانية التبديل.

منصة هارب ماينر، وهو منصة استكشاف تعمل بالتبريد المباشر، قادرة على توفير السلامة المطلقة وقدرة التجزئة العالية. التصميم المحدد للمنتج يجعله قادرا على تحمل الأعطال وقادرًا على التخلص من المخاطر المحتملة التي ترتبط غالبًا بالتبريد السائل.

للعثور على معلومات أخرى عن لاير ماينر وهارب ماينر، يرجى زيارة https://www.bitharp.com/

حول بيتهارب

بيتهارب هي شركة مصنعة للعملات المشفرة مقرها في نيوزيلندا لأحدث منصات التعدين أداءً ومرونةً والتي تم تصميمها بهدف جعل التعدين أسهل وأكثر ربحية للمستثمرين.