Reach millions of customers, Uoolu.com launches its new product Uoolu Global Selling Store for real estate developers

BEIJING, April 10, 2019 /PRNewswire/ — On April 3, 2019, Uoolu.com, the largest cross-border real estate transaction platform in China, launched the new product Uoolu Global Selling Store with its global websites of 135 countries and regions, to help global real estate developers to sell properties all over the world.

Explore the world’s marketplace with Uoolu Global Selling

1. Leverage Uoolu’s trusted brand to reach out to 70 million real estate buyers

With three years of development in the cross-border real estate industry, Uoolu has already built a solid and trustworthy brand which empowers developers to accelerate international sales. Uoolu’s huge user base allows developers to reach out to 70 million global investors in 15 countries and regions including the US, UK, Singapore, China and Japan.

2. Grow international revenue

Uoolu Global Selling Store is the first stop for brand developers and agents to enter the world’s marketplace. Under current investment trends, Uoolu Global Selling Store is able to increase international revenue and expand global business for developers.

3. Improve cash flow

To efficiently break down cross-border sales barriers, Uoolu Global Selling Store is able to shorten the selling cycle, quickly close deals and help developers to improve cash flow by taking advantage of online technology.

Recent Success with Global Selling Store

In 2018, Uoolu officially launched its globalization strategy and helped top 5 developers in Thailand reach their sales goals. With the launch of the Global Selling Store, Uoolu is able to help more developers to significantly increase their cross-border revenue. In 2019, Uoolu is aiming to realize a total GMV of 1.5 billion USD for global developers.

At present, top developers such as Emaar from Dubai, Al Barari from Dubai, MAG from Dubai, Eco World from Malaysia, Pruksa from Thailand, Sansiri from Thailand, Lennar from the US and SMDC from the Philippines have already opened their global selling stores on Uoolu platform.

Simple Structure for Enrollment

After registration, verification, and payment, developers are able to operate their global selling store.

Mr. Huang Xiaodan, founder and CEO of Uoolu.com said, with continuous online transactions and international revenue growth in a simpler and easier way, Uoolu Global Selling Store will open a new chapter for online cross-border property selling.

For more information, please visit: seller.uoolu.com, or contact: globalselling@uoolu.com

Video – https://mma.prnewswire.com/media/869613/Uoolu_selling_store.mp4

CONTACT: Destiny Gu, +86-186-4320-3104

جامعة البحرين تتعاون مع أكاديمية بلفريكس لإطلاق تعليم تقنية شبكات البلوكتشين

  • حركة موحدة لنشر المعرفة بشأن بلوكتشين عبر المنطقة

الصخير، مملكة البحرين، 10 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — أجرت جامعة البحرين، وهي واحدة من المؤسسات الجامعية الرائدة في ميدان التقنية والهندسة في البحرين، وأكاديمية بلفريكس أس دي أن بي أتش دي، مؤسسة الأبحاث والتعليم الدولية التابعة لمجموعة بلوكتشين، مجموعة شركات بلفريكس Belfrics، معا برنامج تعليم عن تقنية البلوكتشين للتوعية العامة، وذلك في مجهود مشترك لمعالجة ثغرة المعرفة والمواهب المتخصصة في بلوكتشين المتزايد الطلب عليها في الصناعة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_2doz4gxo/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقال برافينكومار فيجاياكومار، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات بلفريكس: “نعلم جميعًا أن بلوكتشين ستكون الإطار السائد للبنية التحتية التكنولوجية الذي سيتم بناء المزيد من الابتكارات والمرافق الأخرى عليه. وعلى الرغم من امتلاء الإنترنت بعدد من الدورات التدريبية عبر الإنترنت حول تكنولوجيا بلوكتشين، فإن الحقيقة المحزنة هي أن جودة الموهبة والمعرفة الموجودة في هذه الدورات لا تكاد تقترب من ما تحتاجه الصناعة. فلا تزال هناك فجوة كبيرة في المعرفة وفراغ من حيث جودة وكمية مواهب بلوكتشين المتوفرة في السوق، ويمكن لهذه الأنشطة التعاونية أن توجه الجهود المبذولة لمعالجة هذه الفجوة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.”

وكونها واحدة من المؤسسات الحاملة للشعلة في المقدمة في مجال بناء القدرات لأحدث التقنيات في الصناعة، تؤمن جامعة البحرين بقوة أن بلوكتشين هي الموجة الكبيرة التالية في التحول الرقمي في العالم، وخاصة البحرين. وكانت مجموعة شركات بلفريكس من بين الشركات القليلة التي تقود حركة بلوكتشين في جميع أنحاء العالم. مع وجودها في ماليزيا والبحرين وكينيا وبوتسوانا وتنزانيا والمكسيك والهند، تعد بلفريكس واحدة من الشركات الرائدة في مجال بلوكتشين، وتعمل مع الهيئات الحكومية والجهات التنظيمية المالية والتكتلات من أجل بناء بنية تحتية جاهزة للقطاعات. وتعتبر بلفريكس أيضًا أول شركة عالمية في سلسلة بلوكتشين تحصل على ترخيص ساندبوكس من بنك البحرين المركزي لإقامة مؤشر تبادل للعملات المشفرة، ولتجربة وتنفيذ حلول بلوكتشين المستندة إلى كي واي سي.

تكرس أكاديمية بلفريكس، وهي مؤسسة البحث والتطوير الدولي لمهارات بلوكتشين في بلفريكس، نفسها لإعداد دورات تدريب متخصص عن بلوكتشين للجامعات والكليات ومعاهد التدريب. كما تشارك في بناء القدرات للهيئات الحكومية والهيئات التنظيمية والمنظمات الخاصة. كما تقوم أكاديمية بلفريكس بتوجيه ورعاية مواهب بلوكتشين من خلال إنشاء مراكز ابتكار داخل حرم الجامعة لقيادة وتوجيه المزيد من المواهب والأفكار الخاصة بـ بلوكتشين.
تعد بلفريكس واحدة من بين عدد قليل من الشركات التي طورت وصنعت شبكة بلوكتشين الخاصة بها، بيلريوم، التي تم إطلاقها الآن ويتم نشرها، وتعتبرها الهيئات الحكومية والشركات الكبرى حاملة التكنولوجيا للحلول من تنسيق بيانات الهوية إلى البنية التحتية لسلسلة التوريد، والبنية التحتية للحكم الذكي للرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم.
يأتي هذا الجهد التعاوني بين جامعة البحرين وبلفريكس في مرحلة حرجة للغاية، حيث من المتوقع أن تكون تقنية بلوكتشين بمثابة المحرك للتيار التالي من الابتكارات التكنولوجية. يمكن لمملكة البحرين الاستفادة من هذا التحول، حيث أن هذا يعتبر بالفعل دليلا على الانفتاح وقبول التقنيات الحديثة مثل بلوكتشين، في حين أن هناك مفاهيم أخرى لا تزال تنتظر تقرير ما إذا كان يتعين عليها الهبوط أم لا.

ويقول  إي سي أوداي، الاستراتيجي العالمي، أكاديمية بلفريكس: “يسرنا أن نرى معاهد مرموقة مثل جامعة البحرين تتقدم وأن تكون منفتحة على احتياجات الصناعة. أعتقد بقوة أن هذا هو الوقت المناسب، عندما نكون بين الاستباقية والاستجابة لمتطلبات الصناعة. التوظيف والتنمية هما المفتاح، ولهذا يجب أن نفهم أين المستقبل، في الواقع، نحن مندهشون لرؤية مستوى الوعي والطلبات المقدمة من المعاهد المرموقة الأخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتطوير المهارات الخاصة ببلوكتشين. وحيث أننا نعتبر من الموظفين الرئيسيين للمواهب الرئيسية لبلوكتشين، فإننا نعرف جودة وكمية المواهب المتاحة حاليًا. إن مثل هذه الأنشطة التعاونية مثل “تعليم بلوكتشين” لمعالجة الفجوة الحالية.”

قام كبير مطوري بلوكتشين والبروفسور الرفيع المستوى في الكلية كبار، شاري، بتنفيذ دورة تعليم البلوكتشين، حيث تجمع الطلاب والأساتذة من الجامعة بفضول للمشاركة. وقال: “لكي أكون أمينًا، أعتقد أن المزيد من مثل هذه الجلسات والمحادثات مثل تعليم البلوكتشين مطلوبة أكثر لتنقية الأجواء وتبديد الأساطير حول هذه التكنولوجيا، مطلوبة حتى أكثر من معالجة أهمية ذلك وحاجة المواهب في الصناعة. كان من دواعي سروري للغاية أن نرى مستوى الوضوح والاختلاف الذي استطعنا تحقيقه بين الجمهور في نهاية الأمر!” وتشرف البرنامج أيضًا بحضور إدارة جامعة البحرين؛ الدكتورة لمياء محمد الجسمي، عميدة كلية تكنولوجيا المعلومات والدكتور عبد الله القدومي، الأستاذ المساعد بالكلية.

تهدف جامعة البحرين وأكاديمية بيلفريكس، من خلال هذا البرنامج، إلى بناء الوعي حول التكنولوجيا ومطلبها وأهميتها وإمكاناتها في تشكيل البنية التحتية الرقمية في المستقبل.

لمزيد من المعلومات حول جامعة البحرين، يرجى زيارة http://www.uob.edu.bh/en/ و http://belfricsacademy.com لمزيد من المعلومات عن أكاديمية بلفريكس.

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/816703/Belfrics_logo.jpg

‫OPPO و”اتصالات” تتعاونان لإجراء أول اختبار للهواتف الذكية المدعّمة بتقنيات الجيل الخامس في المنطقة

في إطار مساعيها المتواصلة لتطوير تقنيات الجيل الخامس
OPPO و”اتصالات” تتعاونان لإجراء أول اختبار للهواتف الذكية المدعّمة بتقنيات الجيل الخامس في المنطقة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 أبريل 2019: انطلاقاً من مكانتها المتميزة كرائد في مجال تقنيات الجيل الخامس، تفاعلت OPPO مع مزودي خدمات الاتصالات في المنطقة والجهات المعنية بتنظيم القطاع، والشركات المتخصصة بتقديم حلول الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك في إطار مشاركتها في “قمة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للجيل الخامس 2019” المنعقدة في دبي من 7 حتى 9 أبريل الجاري بهدف تسريع الطرح التجاري للأجهزة الذكية الداعمة لشبكات الجيل الخامس.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_wd8oz8vz/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وتأكيداً على التزامها بتطوير منظومة الجيل الخامس، أعلنت العلامة الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية عن تعاونها مع شركة “اتصالات” لاختبار مدى توافقية هواتف OPPO الذكية المزودة بتقنية الجيل الخامس مع شبكة اتصالات المخصصة لهذا الجيل، وذلك بهدف ضمان وصول تجربة المستخدم إلى مستوى الاستخدام التجاري. ويعد هذا أول اختبار من نوعه على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي  بين مزود لخدمات الاتصالات وعلامة للهواتف الذكية.

وخلال نسخة القمة لهذا العام، استعرض زهانج زهي خبير تقنية الجيل الخامس في OPPO رؤية الشركة الرامية إلى تبوء مكانة الريادة في حقبة الجيل الخامس. كما ألقى كلمة رئيسية يوم 9 أبريل، وانضم إلى جلسة حوار شارك فيها ممثلون عن “اتصالات” وهيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا السياق، قال أندي شي، رئيس شركة OPPO في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “في حين تتسم البنية التحتية لشبكة الجيل الخامس بأهمية محورية لمستقبل يتمتع بأعلى مستويات الاتصال والترابط، إلا أن أهمية إمكانات هذه الشبكات -التي تمتاز بقوّة فائقة- تتجلى عند تمكن الجميع من الاستفادة منها في حياتهم اليومية. لذلك فإن الانتقال نحو شبكات الجيل الخامس هو أمر في غاية الأهمية في قطاع أعمالنا”.

وأضاف شي: “سيشهد هذا العام أول طرح لشبكات الجيل الخامس على المستوى التجاري، وستتبوأ سريعاً مكانة رائدة بفضل إمكاناتها المتميزة التي ستحدث نقلة نوعية في قطاع الهواتف الذكية. وانطلاقاً من تركيزنا المتواصل على تجربة المستخدم، ندرك تماماً أن عملاء اليوم يتوقعون من هواتفهم الذكية أن تكون قادرة على الاتصال بشبكات الجيل الخامس لتمكنهم من التمتع بتجربة رقمية غامرة ومتكاملة”.

من جانبه، قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد بشركة “اتصالات”: “يسعدنا في ’اتصالات‘ أن نتعاون مع OPPO لاختبار توافقية هواتفها الذكية المدعمة بتقنية الجيل الخامس مع شبكتنا المخصصة للجيل الخامس، وذلك لضمان الوصول بتجربة المستخدم إلى مستوى الاستخدام التجاري. ويأتي ذلك في إطار التزامنا بإبرام الشراكات مع أبرز صناع الهواتف الذكية ورواد التكنولوجيا في العالم، وتمكين عملائنا من التمتع بأعلى مستويات الأداء وبشبكتنا للجيل الخامس التي تمتاز بسرعات فائقة وخدمات عالية الاستجابة”.

وأضاف الخولي: “أثمرت استراتيجية إدارتنا في التركيز على الابتكار الرقمي ودفع عجلة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات عن استثمارات متميزة في أحدث الحلول التقنية الفائقة في شبكتنا. وعبر الاستثمارات المتواصلة في تقنيات شبكتنا ومستوى الابتكار فيها، تتمتع ’اتصالات‘ اليوم بالقدرة على تمكين الاتصال بتقنية الجيل الخامس لكافة الأجهزة الثابتة والمتحركة المتوقع إطلاقها خلال النصف الأول من العام الجاري”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_q8qhgcrg/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وخلال القمة، سلط زهانج زهي الضوء على إيمان شركة OPPO بدور تقنيات الجيل الخامس في إرساء الأسس المتينة لعالمنا المستقبلي الذكي. وأضاف إن هذه التقنيات المبتكرة ستسهم في تحقيق رؤية “إنترنت الأشياء” والتأكيد على أهمية التجربة مقارنة بأي شيء آخر، إضافة إلى دورها في تمكين تطوير “الذكاء المعرفي” وتسريع وتيرة تطور الذكاء الاصطناعي للأشياء.

وتحافظ شركة OPPO على التزامها بأن تكون أحد أبرز المساهمين في منظومة الجيل الخامس في المنطقة، وتساهم في صياغة ملامح الجيل المقبل من الاتصال والتواصل عبر تكريسها للجهود البحثية والبرمجية وتطوير المعدات التقنية، والتعمّق في رؤى المستهلكين، وتوطيد علاقات شراكة وتعاون وثيقة من شركاء مرموقين في القطاع.

وقد أطلقت الشركة مؤخراً مشروع (5G Landing Project) بالتعاون مع عدد من المشغلين الشركاء لتسريع الطرح التجاري لخدمات ومنتجات الجيل الخامس في مختلف أنحاء العالم. كما أعلنت OPPO الشهر الماضي عن اجتياز هاتفها الذكي الأول المزود بتقنية الجيل الخامس 5G بنجاح لاختبارات المطابقة الأوروبية CE للجيل الخامس والتي أجرتها هيئة “سبورتون إنترناشيونال” العالمية لخدمات الاختبارات، مما يجعلها متوافقة مع متطلبات الاتحاد الأوروبي في مجالات مثل التوافق اللاسلكي والكهرومغناطيسي، والصحة والسلامة.

وأنشأت OPPO فريق توحيد معايير الجيل الخامس في عام 2015 للتركيز على أبحاث وتطوير معايير الجيل الخامس. واستطاعت الشركة حتى اليوم الحصول على أكثر من ألف براءة اختراع عالمية في تقنيات الجيل الخامس، وأبرمت شراكات مع كبريات شركات القطاع على غرار صنّاع الرقاقات الإلكترونية كوالكوم في إطار مبادرتهم رواد تقنية الجيل الخامس.

والجدير بالذكر أنه تم تصنيف الشركة بين أفضل خمس علامات تجارية للهواتف الذكية في العالم، وفي شهر يناير من عام 2019 افتتحت المركز الإقليمي الثاني وذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما جعل دبي مركزاً جديداً لعملياتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

نبذة عن OPPO

OPPO هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم  OPPO للمستهلكين تجربة رقمية غامرة تعكس العناصر الأساسية للعلامة التجارية: الشباب، رسم الاتجاهات الجديدة والجمال.

دأبت شركة OPPO على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. وتعد OPPO العلامة التجارية الأولى لتطوير صور السيلفي من خلال إطلاق هواتف ذكية مزودة بكامرتين أماميتين بدقة 5 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل، وهي أيضاً العلامة التجارية الأولى في طرح الكاميرا الدوارة المزودة بمحرك، وميزة Ultra HD  وتقنية التقريب بالكاميرا المزدوجة x5.

في العام 2017، تم تصنيف OPPO رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركة OPPO اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 مراكز أبحاث حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

OPPO الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلت OPPO السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، وكينيا، ونيجيريا.

أنشأت OPPO مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعل OPPO أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا.

واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم OPPO MEA منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأت OPPO بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائد OPPO Find X وإدخال مجموعة R. وتسعى OPPO لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين الشباب في المنطقة.

(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/869564/OPPO_and_Etisalat_collaboration.jpg)
(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/869565/OPPO_at_5G_MENA.jpg)

Dropp Announces New Brand Partnerships Team

NEW YORK, April 10, 2019 /PRNewswire/ — Dropp is proud to announce that it has hired Jose Rodriguez and Willie Escobar Montanez of Escobar and Sons to manage Brand Partnership strategy for Dropp. Montanez and Rodriguez have nearly 50 years combined of experience creating, developing and marketing brands, especially in youth and pop culture oriented markets.

Willie Monatez and Rap Star Nas

Willie Escobar Montanez is well known for his own brand “Willie Esco,” a highly successful urban street wear brand and has worked with globally known brands, including Samsung, Barneys, COOGI, Daymond John, FUBU, KITH, Etonic, Tupac Shakur, Rag & Bone, 424, and Patta. Mr. Montanez has secured licenses for brand development ranging from Tupac Shakur to MGM film/movie licenses that have been instrumental in generating more than $400 million in worldwide sales to date.

Jose Rodriguez has more than 15 years experience developing brands such as Platinum FUBU, Rocawear, Sean John and others. Mr. Rodriguez’s design portfolio has generated more than $200 million in sales. Focusing especially on brand image, Mr. Rodriguez maintains personal and professional relationships with high profile luminaries and organizations, such as 50 Cent and G-Unit Records, Shady Records, StarPower Global (Fabolous), Roc Nation, Def Jam, the Country of Bermuda and many others.

Willie Escobar stated that “The opportunity to be involved with a company that is redefining the way Brands and Creators interact with consumers allows us to be at the cutting edge of innovation in the music and fashion industry.”

Montanez will focus on taking over as “Head Of Brand Partnerships” and utilize the current roster of brands within their portfolio – Coogi / Jaclar / Lotto Sport Global / Fubu / Lo Life Brand / Patrick Kelly / Puma / Twinzz and many more. Rodriguez is appointed to help creator’s who are part of the Dropp Creator Network (DCN) with designing merch and clothing lines to help monetize their brands.

Dropp CIO Gurps Rai had this to say about the appointment “We are delighted to appoint such high calibre industry veterans who will advance Dropp’s Brand Partnerships Strategy allowing the company to collaborate with some of the world’s most influential brands and demonstrating that Dropp represents the next generation of creator centric technology.”

About Dropp
Dropp unleashes the power of the creator through an innovative blend of art and e-commerce creating a new mode of digital interaction, which allows creators to monetize their videos through the patented See it. Want it. Get it. Advanced A.I. video technology. Dropp’s creator first empowering model disrupts retail and video paradigms, inspires multifaceted community-based revenue, and invigorates the cultural energy behind all commerce.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/869391/Dropp_Brand_Partnerships_Team.jpg
Logo – https://mma.prnewswire.com/media/869389/Dropp_Logo.jpg

‫اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بنجاح “أسبوع المعرفة” في الأردن

دبي، الإمارات العربية المتحدة،10 أبريل 2019 /PRNewswire/ —

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة (MBRF) مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) فعاليات أسبوع المعرفة في الأردن، الذي أُقيم بين 24 و28 مارس 2019 في عمّان، بالتعاون مع وزارة الشباب الأردنية ومؤسسة عبد الحميد شومان.

تم الإعلان ضمن هذا الحدث عن نتائج مؤشر المعرفة العالمي 2018 بحضور أهم الجامعات الأردنية و750 طالباً جامعياً ممن عملوا على استكشاف الطرق المتاحة لتحسين علامات الأردن في فئات المؤشر السبع، وهي: التعليم قبل الجامعي، والتعليم العالي، والتدريب المهني، والبحث والتطوير والابتكار، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والاقتصاد، والبيئات التمكينية.

كما أُعلن عن عدة ورش عمل كجزء من برنامج “حديث المعرفة” لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، الذي أطلقته المؤسسة خلال قمّة المعرفة 2018. وكان أسبوع المعرفة في الأردن قد انطلق بسلسلة من ورش العمل في الجامعة الهاشمية وفي الجامعة الأردنية، تبعتها خلوة الشباب للمعرفة في محافظات الأردن الاثنتي عشرة. وقد عبّر المتحدث الرسمي للحكومة الأردنية عن نيّة الحكومة الاستفادة من الخلوة وتقرير المعرفة للحيلولة دون تخلّف البلاد عن مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وهو أيضاً ما صرّحت به وزارة الثقافة.

وقامت مؤسسة عبد الحميد شومان بتنظيم الخلوة التي دامت ثلاثة أيام بالتعاون مع وزارة الشباب وبرعاية سعادة رئيس الوزراء الأردني، الدكتور عمر الرزاز. وتم تشجيع المشاركين على وضع خططٍ للتصدي للعقبات القائمة أمام تأسيس مجتمعٍ قائمٍ على المعرفة في الأردن، داعية في هذا السياق لإقامة علاقة تعاونية بين مراكز البحوث العلمية ومؤسسات المعرفة.

كما ألقت ورشة العمل الضوء على الإنجازات التي تحققت من التعاون بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وخاصة في تقرير استشراف مستقبل المعرفة، الذي يوفر أداة جديدة قائمة على البيانات لقياس المعرفة، إضافة إلى استقصاء تجريبي يغطي 20 دولة لاستكشاف قطاعات تلعب دوراً مهماً في صياغة مجتمعات المعرفة المستقبلية.

واختُتمت ورشة العمل بحوارٍ عن “الإعلام كمصدر للمعرفة” ومناقشة دارت حول نتائج الأردن في مؤشر المعرفة العالمي. كما تم الإعلان من قبل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن فريقين من المشاركين في ورشة العمل قد فازا بفرصةٍ لحضور قمة المعرفة 2019 في دبي والمشاركة في صياغة موضوعات النقاش.

إن مبادرة أسبوع المعرفة هي امتداد لقمة المعرفة، ومن خلال نقل هذه الفعالية حول العالم، تأمل كل من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، مدعومة ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تحقيق النجاح في نشر نتائج وتوصيات مؤشر المعرفة العالمي، وتعزيز المشاركة الفعلية للمعرفة والخبرة العملية وأفضل الممارسات المهنية.

شعار: https://mma.prnewswire.com/media/833588/MBRF_Logo.jpg
صورة: https://mma.prnewswire.com/media/833588/MBRF_Logo.jpg

هيكفيجن تستضيف القمة الثانية للذكاء الاصطناعي في هانغجو

هانغجو، الصين، 10 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — عقدت شركة هيكفيجن، الشركة العالمية الرائدة الموردة للمنتجات والحلول والمنتجات الأمنية، بنجاح اقامة القمة الثانية لسحابة الذكاء الاصطناعي لموضوع “صوغ الذكاء”، في مركز معارض وايت هورس ليك الدولي بهانغجو من 29-30 آذار/مارس.

تحت شعار “إثراء البيانات مع الذكاء الاصطناعي”، مثلت القمة منصة للشركاء في نظام سحابة الذكاء الاصطناعي لتبادل المعرفة حول الذكاء الاصطناعي الرائد وتقنيات وتطبيقات البيانات الضخمة. تضمنت القمة منتدىً رئيسياً وأربعة منتديات فرعية حول الموضوعات المالية والتجارة والخدمات العامة والحوكمة الذكية للمدن. شارك أكثر من 3000 مشارك، بمن في ذلك عملاء هيكفيجن وقادة الصناعة والخبراء الأكاديميون والشركاء.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_bxvpfm6y/def_height/400/def_width/400/version/100031/type/1

رؤيا المستقبل: دمج تقنيات إنترنت الأشياء وشبكات المعلومات
كان من بين أهم الموضوعات التي تمت مناقشتها في المؤتمر كيف يمكن لمنصة سحابة الذكاء الاصطناعي من هيكفيجن دعم تكامل إنترنت الأشياء وبيانات شبكة المعلومات من أجل دفع التطوير المستقبلي للتطبيقات الذكية الجديدة. تضمنت الأفكار التي نوقشت تطوير بنية الحوسبة التي توحد الحوسبة السحابية وحوسبة الحافة، بالإضافة إلى بنية البيانات التي يمكن أن تتيح دمج بيانات إنترنت الأشياء وشبكة المعلومات الذكية.

وقال يانغ تشونغ هو، الرئيس التنفيذي لشركة هيكفيجن في خطابه الرئيسي في المنتدى الرئيسي: “نعتقد أنها، كمنصة دمج، سيكون بإمكان سحابة الذكاء الاصطناعي دعم عملائنا في سعيهم لإطلاق الإمكانات الكاملة للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء. سيكون الذكاء المنتشر في كل مكان هو الوضع الطبيعي الجديد لعصر الذكاء الاصطناعي، وستكون التطبيقات الذكية وتوليد البيانات الخاصة بهم هي المحرك.”

توفير منصات مفتوحة بالكامل للتطوير المتبادل
تم تطوير سحابة الذكاء الاصطناعي لهيكفيجن لحل تحديات العالم الواقعي عبر مختلف الأسواق الرأسية، ولخلق قيمة مستمرة للمستخدمين النهائيين. تم تصميم البنية المتطورة لتمكين التعاون بين الشركاء عبر الحوسبة المتطورة، وتطبيقات الصناعة، ومنصات الخدمة والأنظمة القياسية، وأكثر من ذلك بكثير. وكمثال على ذلك، أوضحت هيكفيجن كيف أن إطلاق نظام التدريب على خوارزمية الذكاء الاصطناعي الخاصة بها قد مكن الشركاء من تدريب الخوارزميات بسهولة لتلبية احتياجات تطبيقات العملاء المحددة ونشرها.

باستخدام مساحة معارض رقمية تبلغ مساحتها 6000 متر مربع، عرضت هيكفيجن وشركاؤها في النظام أيضًا حلولا متعددة الاستخدامات للذكاء الاصطناعي، بما في ذلك  “مبيعات التجزئة الذكية”، “الحرم الجامعي الذكي”، و”الخدمات المالية الذكية”، و”البناء الذكي” و”الزراعة الذكية” وغير ذلك الكثير. بالإضافة إلى ذلك، تم عرض نظام النقل الذكي  بما في ذلك الحافلات الذكية وشبكات الطرق الذكية والمطارات الذكية وأنظمة السكك الحديدية الذكية، وكلها مصممة لتعزيز سلامة الركاب وتعزيز تجربة السفر.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي لتمكين المستخدمين الصناعيين
في المنتديات الفرعية الأربعة التي عقدت في اليوم الثاني، تبادل المستخدمون النهائيون من مختلف الأسواق الأفكار وتبادلوا حالات الاستخدام للتعاون مع هيكفيجن ونشر الذكاء الاصطناعي. في المنتدى التجاري، استكشف شركاء من تجارة التجزئة والطاقة وإدارة الممتلكات والخدمات اللوجستية كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يزيد من الرؤى الثاقبة لمؤسسات الأعمال وتحويل طريقة عمل الشركات.

في منتدى الحوكمة الذكية للمدن، شاركت سلطات المرور من مختلف أنحاء الصين في تطبيقات الذكاء الاصطناعي الناجحة، بما في ذلك كيف تساعد حلول البوليس الإلكتروني في تحديد المخالفات المرورية وتقليل عدد الإصابات البشرية والوفيات. من خلال دمج معلومات الفيديو مع الأنظمة والخوارزميات الأخرى، يمكن عرض البيانات الكبيرة لحركة المرور على خرائط المدن لتوجيه حركة المرور وتحسين التنقل في المناطق الحضرية.

في منتدى الشؤون المالية، استعرضت البنوك، بما في ذلك بنك التعمير الصيني والبنك الصناعي والتجاري، تحولها الرقمي مع الذكاء الاصطناعي في مجال الأمن والإدارة المصرفية، وعرضت كيف كانت البيانات الضخمة التي يدعمها الذكاء الاصطناعي عاملاً أساسياً في هذه العملية.

ركز منتدى الخدمات العامة على كيفية دعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتحسين إدارة الخدمات العامة. من بين جلسات أخرى، قدم شركاء هيكفيجن تطبيقات الذكاء الاصطناعي للتعلم عن بعد، والفصول الذكية، وسلامة الحرم الجامعي وبيئات التعلم المحسنة.

لمزيد من المعلومات عن قمة سحابة الذكاء الاصطناعي من هيكفيجن 2019، يرجى زيارة: https://aicloudsummit.hikvision.com/hikvision/index.html

للحصول على فيديو لقمة الذكاء الاصطناعي لهيكفيجن، يرجى زيارة: https://www.youtube.com/watch?v=Ln67i2YqEMQ

نبذة عن هيكفيجن

هيكفيجن هي المورد البارز في العالم لمنتجات وحلول المراقبة بالفيديو الابتكارية. وبفضل تمتعها بأقوى فريق بحث وتطوير في الصناعة، تدفع هيكفيجن بالتقنيات الأساسية لترميز الصوت والفيديو، ومعالجة صور الفيديو، وتخزين البيانات ذات الصلة، وكذلك التكنولوجيات المستقبلية التوجه مثل الحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة، والتعلم العميق. بالإضافة إلى صناعة المراقبة بالفيديو، تمد هيكفيجن وصولها إلى صناعات تقنيات المنزل الذكي، والأتمتة الصناعية وصناعات الكترونيات السيارات لتحقيق رؤياها طويلة الأجل. توفر منتجات هيكفيجن أيضًا ذكاء قويا لمؤسسات الأعمال للمستخدمين النهائيين، ما يمكنها من تمكين عمليات أكثر كفاءة ونجاح تجاري أكبر.  تلتزم هيكفيجن بأعلى جودة وأمان في منتجاتها، وتشجع شركاءها على الاستفادة من العديد من موارد الأمن السيبراني التي تقدمها هيكفيجن، بما في ذلك مركز هيكفيجن للأمن السيبراني.  لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لهيكفيجن على: www.hikvision.com

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/846865/Hikvision.jpg