EB5 Capital Celebrates Opening of New Hilton Home2 Suites in Temecula, CA

WASHINGTON, April 02, 2019 (GLOBE NEWSWIRE) — EB5 Capital joins Huntington Hotels Group in celebrating the grand opening of Temecula Hilton Home2 Suites located in Temecula, California. The property is a 120-room Hilton hotel in the heart of Southern California’s wine country. It is situated between Los Angeles and Santa Barbara counties, and is a ten-minute drive from 5,000 acres of award-winning vineyards and the Pechanga Resort and Casino, the largest gaming establishment in the state of California.

“We’re thrilled about seeing our fourth EB-5 funded project open in the Golden State,” said Brian Ostar, EB5 Capital’s Senior Vice President of Global Operations. “With a total of six projects delivered or under construction in California, this project is one of the four deals we structured in partnership with Huntington Hotel Group. The opening of Temecula Hilton Home2 Suites represents another milestone in our company’s extending portfolio of completed EB-5 projects across the country.”

EB5 Capital funded $8.5 million in the project as a preferred equity investment. The hotel includes a business center, dining room, outdoor swimming pool, fitness room, and entertainment space. The project will contribute to addressing strong demand for additional hotels in Temecula driven by tourists and the Rancho California Business Park, where several leading pharmaceutical and technology firms are located. The Home2 Suites Hilton brand targets corporate and leisure travelers and is specifically designed for families visiting for several days.

“It is always rewarding to see EB-5 projects complete their full construction cycle, from groundbreaking ceremony to grand opening,” said David Slavit, Director of Asset Management. “We are looking forward to providing official site tours to our investors who have plans to visit this area of California.”

About EB5 Capital

EB5 Capital is a leader in the EB-5 immigrant investor industry, raising foreign capital from investors in more than 55 countries for investment in job-creating real estate projects across the United States. EB5 Capital owns and operates six USCIS-authorized Regional Centers that serve 15 states and the District of Columbia. With a portfolio of 25 projects, EB5 Capital maintains a 100% project approval rate from the USCIS. For more information, visit http://www.eb5capital.com.

Contact: 

Ben Carter
(202) 652-2437
media@eb5capital.com

‫أيرون سيستم يبدأ عمله الفعلي – العمليات التجريبية تبدأ فوق شمال المحيط الأطلسي ما يؤشر لفصل جديد في تاريخ الطيران

للمرة الأولى، يحصل مراقبو الحركة الجوية الآن في الوقت الحقيقي على بيانات حول مواقع الطائرات في أي مكان في  العالم، بما في ذلك الفضاءات الجوية التي لم تكن مرصودة سابقا

مكلين، فرجينيا، 2 نيسان/أبريل، 2019 / بي آر نيوزواير / — بدءا من اليوم، يصبح نظام شركة أيريون، وهو نظام رصد حركة الطيران العالمية في الوقت الحقيقي الأول في العالم، شغالا بالكامل وهو يخضع لاستخدام تجريبي في منطقة شمال المحيط الأطلسي. ويمثل هذا الإعلان معلما تاريخيا في صناعة الطيران – إذ يطلق حقبة جديدة من الأمان والكفاءة اللتين ستثوران الطريقة التي يسافر بها الناس.

يوفر نظام البث الأوتوماتيكي المعتمد على الفضاء (ADS-B) (أيه دي أس – بي) من أيريون الرصد الجوي في الوقت الحقيقي وتتبع 100 بالمئة من الطائرات المزودة بنظام أي دي أس – بي على هذا الكوكب. قبل بدء تشغيل نظام أيريون، كان الرصد الأرضي التقليدي يغطي 30 في المئة فقط من الكرة الأرضية، مما يعني أن سلطات الطيران المدني والشركات التجارية وأصحاب المصلحة المعنيين بالصناعة كانوا يعتمدون على تحديثات الموقع من الطائرة كل 10-14 دقيقة لتتبع الطائرات خارج تغطية الرادار، وليس التحديثات في الوقت الحقيقي التي توفرها خدمة أيريون.

وقال دون ثوما، الرئيس التنفيذي لشركة إيريون: “لأول مرة في التاريخ، يمكننا رصد جميع الطائرات المزودة بنظام أيه دي أس – بي في أي مكان على وجه الأرض. لقد تم تشغيل نظام النقل الجوي لدينا بنظام آمن ولكن أقل كفاءة في 70 في المئة من العالم الذي لا يوجد به رصد في الوقت الحقيقي لحركة الطيران العالمية. مع إطلاق خدمة أيه دي أس – بي الفضائية، توفر أيريون الآن حل الوقت الحقيقي لهذا التحدي – وهو ما من شأنه أن يحسن بشكل كبير من سلامة الطيران وكفاءته. لقد انضمت صناعة الطيران الآن إلى ما تبقى من القرن الحادي والعشرين حيث يتم الاعتماد على الاتصال في الوقت الحقيقي للقيام بأعمال تجارية.”

من المتوقع أن يقلل نظام أيريون من مخاطر سلامة الطيران الإجمالية بنسبة تقارب 76 بالمئة في شمال الأطلسي وفقًا لتحليل مشترك أجرته NAV CANADA  شركتا و NATS وهما أول مقدمي خدمات للملاحة الجوية تستخدمان هذه الخدمة. إن تحسين الرؤية والسيطرة على المجال الجوي الذي لم يتم مسحه من قبل – وخاصة عبر المناطق المحيطية – سيسمح لشركات الطيران بالتحليق في الطرق الجوية بأقصى سرعات ومستويات، مما يحقق توفيرًا متوقعًا في التكاليف يصل إلى 300 دولار أميركي لكل رحلة عبر المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار طنين لكل رحلة، بناءً على تحليل أجرته ناتس  ومنظمة الطيران المدني الدولي.

يسمح استخدام نظام أيريون فوق المحيط الأطلسي لمراقبي الحركة الجوية بتجربة تخفيض مسافات الفصل داخل الممرات من 40 ميلاً بحريًا إلى 14 ميلا بحريا فقط، مما يجعل المجال الجوي أكثر مرونة وقابلية للتنبؤ وقدرة على استيعاب النمو الهائل المتوقع في حركة الطيران في السنوات المقبلة.

وقال نيل ويلسون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركةناف كندا: “إن معرفة موقع وسرعة وارتفاع كل طائرة مجهزة بنظام أيه دي أس – بي في المجال الجوي المحيطي – في الوقت الفعلي – يعد تغييرًا في كيفية إدارة وحدات التحكم لحركة المرور الجوية لدينا. يوفر نظام أيريون دفعة فورية لسلامة الطيران وستستفيد شركات الطيران من المزيد من التوجيهات ومستويات الطيران الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود. أكثر من 95 في المئة من حركة المرور في شمال المحيط الأطلسي مزودة بالفعل بنظام أيه دي أس – بي  بحيث يتم تحقيق توفير الوقود إلى جانب خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بسرعة كبيرة.”

تم بالفعل تطبيق اللوائح التي تنص على تركيب معدات أيه دي أس – بي على الطائرات في جميع أنحاء العالم، حيث يدخل حيز التنفيذ في الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير 2020 وأوروبا في حزيران/يونيو 2020. وهناك دول أخرى بصدد صياغة تفويضات لإدخاله للخدمة على مدى السنوات القليلة القادمة.

وقال مارتن رولف، الرئيس التنفيذي لناتس: “إن التجربة في شمال المحيط الأطلسي، أكثر الفضاءات الجوية ازدحامًا في العالم، مع أكثر من 500،000 رحلة سنويًا وتوقع 800 ألف رحلة سنويًا بحلول عام 2030، ستظهر لصناعة الطيران بأكملها، وهي صناعة عالمية، أن نظام  أيه دي أس – بي الفضائي أن يحدث ثورة في الخدمة التي نقدمها لعملائنا وعامة الناس من خلال تحويل الطريقة التي نؤدي بها إدارة الحركة الجوية عبر المناطق النائية.”
بعد مرور ثماني سنوات على العمل على إنجازه، يتم استضافة حمولات أيه دي أس – بي من أيريون على كوكبة الأقمار الصناعية Iridium® NEXT —  وسيتم نشر الدفعة النهائية من هذه الحمولات في 11 كانون الثاني/يناير 2019. بعد تلقي حمولات أيه دي أس – بي الستة الأخيرة من إريديام في 7 شباط/فبراير، 2019، أكملت أيريون مراحل اختبار الحمولة، والتحقق والمعايرة قبل بدء تشغيل النظام بالكامل لدعم عملاء أيه أن أس بي الحاليين.

واختتم ثوما بالقول: “إن تحسين السلامة وتوفير التكاليف لجميع أصحاب المصلحة في مجال الطيران هو مجرد بداية. إن التأثير الثوري لبيانات الموقع في الوقت الفعلي ومعلومات التتبع التاريخية لبيانات أي دي أس – بي الفضائية المستندة إلى أيريون سيخلق ابتكارات لم نتخيلها. الفرص من أجل تحقيق فوائد شاملة ومستمرة لمجتمع الطيران بأكمله باتت في المتناول. ولن نتمكن من تحقيق ذلك دون مستثمرينا المتفانين، ناف كندا وإريديام كومينيكيشنز وناتس وإيناف، هيئة الطيران الأيرلندية ونافي أير، وشركاؤنا وعملاء الإطلاق. هذا يوم عظيم بالنسبة لنا جميعًا “.

حول ايرون أل أل سي
نشرت أيريون نظام مراقبة الحركة الجوية في الفضاء للطائرات المجهزة للإرسال التلقائي للمراقبة التبعية أيه دي بي أس – بي  في جميع أنحاء العالم. تسخر أيريون تكنولوجيات مراقبة الطيران من الجيل التالي التي كانت تستند إلى الأرض بشكل رسمي، ولأول مرة على الإطلاق، وتوسع نطاق وصولها عالميًا لتحسين الكفاءة وتعزيز السلامة وتقليل الانبعاثات وتوفير فوائد توفير التكاليف لجميع أصحاب المصلحة. يغطي نظام الرصد الفضائي أيه دي أس – بي المناطق المحيطية والقطبية والنائية، ويعزز من الأنظمة الأرضية القائمة والتي تقتصر على المجال الجوي الأرضي. وبالشراكة مع رواد أيه أن أس بي من جميع أنحاء العالم، مثل ناف كندا وهيئة الطيران الأيرلندية  وإيناف وناتس وناف أير بالإضافة إلى إيريديام كومينيكيشنز، توفر أيريون نظام رصد الحركة الجوية العالمية في الوقت الحقيقي في الفضاء، الذي سيكون متاحا لجميع أصحاب المصلحة الطيران.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.aireon.com.

حول ناف كندا
ناف كندا هي شركة خاصة لا تهدف الربح، تأسست في العام 1996، وهي تقدم رصدا للحركة الجوية، والخدمات الاستشارية للمطارات، والإحاطات الجوية، وخدمات معلومات الطيران لأكثر من 18 مليون كيلومتر مربع من المجال الجوي المحلي والدولي الكندي.

الشركة معترف بها دوليا لسجلها في السلامة، والابتكار التكنولوجي. يتم استخدام أنظمة إدارة الحركة الجوية التي طورتها شركة ناف كندا من قبل مزودي خدمات الملاحة الجوية في دول العالم.

ناف كندا هي شريك في أيريون  أل أل سي، وهو مشروع مشترك دولي مكؤس لنشر نظام فضائي أوتوماتيكي يعتمد على البث المباشر أيه دي أس – بي الذي من شأنه توسيع نطاق الرصد الجوي ليشمل جميع مناطق العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة  www.navcanada.ca

حول ناتس
ناتس هي شركة رائدة في إدارة وحلول الحركة الجوية، تأسست في المملكة المتحدة في العام 1962 وتعمل الآن في بلدان حول العالم.

عالجت  ناتس 2.6 مليون رحلة في العام 2018، تغطي المملكة المتحدة وشرق شمال الأطلسي من مراكزها في سوانويك وهامبشاير وبريستويك، أيرشاير. توفر ناتس أيضًا خدمات حركة الطيران في 13 مطارًا في المملكة المتحدة؛ في مطار جبل طارق، وفي مشروع مشترك مع فيروفيال، في عدد من أبراج المطار في إسبانيا.

بناءً على سمعتها للتميز التشغيلي والابتكار، تقدم ناتس حلولاً للمطارات والبيانات والهندسة والقدرات والكفاءة والأداء البيئي للعملاء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المطارات ومقدمو خدمات النقل الجوي لشركات الطيران والحكومات.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع ناتس على www.nats.aero.

اتصالات الصحافة
جيسي هيليبراند
أيريون
7452 287 703 1+
Jessie.Hillenbrand@Aireon.com

رون سنغر

ناف كندا
7303 563 613 1+
Ron.Singer@navcanada.ca

مكتب الصحافة لناس
615945 1489 (0) 44+
www.nats.aero

Aireon(SM) System Goes Live – Trial Operations Begin Over The North Atlantic Marking New Chapter In Aviation History

For the first time, air traffic controllers now have real-time data on the position of planes anywhere in the world, including previously un-surveilled airspace

MCLEAN, Virginia and LONDON, April 2, 2019 /PRNewswire/ — Effective today, Aireon, the first ever real-time, global air traffic surveillance system, is fully operational and in trial use over the North Atlantic. This announcement marks a historic milestone for the aviation industry— ushering in a new era of safety and efficiency that will revolutionize the way people fly.

Aireon’s space-based Automatic Dependent Surveillance Broadcast (ADS-B) system provides real-time air traffic surveillance and tracking to 100 percent of ADS-B equipped aircraft on the planet. Prior to Aireon’s system coming on-line, traditional ground-based surveillance covered just 30 percent of the globe, meaning civil aviation authorities, commercial carriers and related industry stakeholders relied upon position updates from aircraft every 10-14 minutes to track aircraft outside of radar coverage, not the real-time updates that the Aireon service provides.

“For the first time in history, we can surveil all ADS-B-equipped aircraft anywhere on earth,” said Don Thoma, Aireon CEO. “Our air transportation system has operated with a safe but less than efficient system in the 70 percent of the world that does not have real-time surveillance.  With the launch of our space-based ADS-B service, Aireon now provides a real-time solution to that challenge—one that will radically optimize flight safety and efficiency. The aviation industry has now joined the rest of the 21st century where real-time connectivity is relied upon for doing business.”

The Aireon system is expected to reduce overall flight safety risks by approximately 76 percent in the North Atlantic according to a joint analysis by NAV CANADA and NATS – the first Air Navigation Service Providers (ANSPs) to use the service. Improved visibility and control over previously un-surveilled airspace—especially across oceanic regions—will allow airlines to fly routes at optimal speeds and levels, delivering expected cost savings of up to US$300 per transatlantic flight, plus reducing carbon dioxide emissions by two tonnes per flight, based on an analysis conducted by NATS and the International Civil Aviation Organization (ICAO).

Use of the Aireon system over the Atlantic allows for air traffic controllers to trial the reduction of aircraft in-trail separation distances from 40 nautical miles (nm) to just as little as 14nm, making the airspace more flexible, predictable and able to accommodate the immense growth predicted in the coming years.

“To know the position, speed and altitude of every ADS-B equipped aircraft in oceanic airspace – in real-time – is a transformational change to how our controllers manage air traffic,” said Neil Wilson, president and CEO of NAV CANADA. “The Aireon system provides an immediate boost to aviation safety and airlines will benefit from more fuel-efficient routings and flight levels. Over 95 percent of the North Atlantic traffic is already ADS-B equipped so the fuel savings, along with the reduced carbon dioxide emissions will be attained very quickly.”

Regulations mandating ADS-B equipage on aircraft have already been implemented throughout the world, going into effect in the United States in January 2020 and in Europe in June 2020. Other countries are in the process of drafting mandates for implementation over the next few years.

Martin Rolfe, NATS CEO, said, “The trial in the North Atlantic, the busiest oceanic airspace in the world, with over 500,000 flights every year and a forecasted 800,000 flights per year by 2030, will demonstrate to the entire aviation industry, that global, space-based ADS-B can revolutionize the service that we provide to our customers and the travelling public by transforming the way we perform air traffic management over remote regions.”

Eight years in the making, Aireon’s ADS-B payloads are hosted on the Iridium® NEXT satellite constellation—the final deployment of which took place January 11, 2019. After receiving control of the final six ADS-B payloads from Iridium on February 7, 2019, Aireon completed payload testing, validation and calibration stages prior to launching the full system into operation to support current ANSP customers.

“Improved safety and cost savings for all aviation stakeholders is just a start. The revolutionary impact of the real-time location data and historical tracking information of Aireon’s space-based ADS-B data will create innovations that we have not even imagined.  The opportunities for comprehensive and continuous benefits for the whole aviation community are at our fingertips. We would not be able to achieve this without our dedicated investors, NAV CANADA, Iridium Communications, NATS, Enav, The Irish Aviation Authority (IAA) and Naviair, and our partners and launch customers. This is a great day for us all,” Thoma concluded.

About Aireon LLC

Aireon has deployed a space-based air traffic surveillance system for Automatic Dependent Surveillance-Broadcast (ADS-B) equipped aircraft throughout the entire globe. Aireon is harnessing next-generation aviation surveillance technologies that were formally ground-based and, for the first time ever, is extending their reach globally to significantly improve efficiency, enhance safety, reduce emissions and provide cost savings benefits to all stakeholders. space-based ADS-B surveillance covers oceanic, polar and remote regions, and augments existing ground-based systems that are limited to terrestrial airspace. In partnership with leading ANSPs from around the world, like NAV CANADA, the Irish Aviation Authority (IAA), Enav, NATS and Naviair, as well as Iridium Communications, Aireon is providing a global, real-time, space-based air traffic surveillance system, available to all aviation stakeholders.

For more information, please visit www.aireon.com

About NAV CANADA

NAV CANADA is a private, not-for-profit company, established in 1996, providing air traffic control, airport advisory services, weather briefings and aeronautical information services for more than 18 million square kilometres of Canadian domestic and international airspace.

The Company is internationally recognized for its safety record, and technology innovation. Air traffic management systems developed by NAV CANADA are used by air navigation service providers in countries worldwide.

NAV CANADA is a partner in Aireon LLC, an international joint venture deploying a space based Automatic Dependent Surveillance-Broadcast (ADS-B) system that will expand air traffic surveillance to all regions of the globe.

For more information, visit www.navcanada.ca

About NATS

NATS is a leading air traffic management and solutions company, established in the UK in 1962 and now operating in countries around the world.

NATS handled 2.6 million flights in 2018, covering the UK and eastern North Atlantic from its centres at Swanwick, Hampshire and Prestwick, Ayrshire. NATS also provides air traffic services at 13 UK airports; at Gibraltar Airport and, in a joint venture with Ferrovial, at a number of airport towers in Spain.

Building on its reputation for operational excellence and innovation, NATS offers aerodrome, data, engineering, capacity, efficiency and environmental performance solutions to customers worldwide, including airports, airlines air traffic service providers and Governments.

For more information visit the NATS website at www.nats.aero

Press Contacts:

Jessie Hillenbrand
Aireon
+1 703 287 7452
Jessie.Hillenbrand@Aireon.com

Ron Singer
NAV CANADA
+1 613 563 7303
Ron.Singer@navcanada.ca

NATS Press Office
+44 (0) 1489 615945
www.nats.aero

‫OPPO تؤكد إطلاق سلسلة Reno الجديدة في السوق الإماراتية في 16 أبريل 2019

تهدف سلسلة Reno إلى تحفيز الإبداع عند الشباب، ودولة الإمارات العربية المتحدة أول سوق دولية خارج الصين تستقبلها

الإمارات العربية المتحدة، 2 أبريل 2019: في أعقاب سلسلة من الاستثمارات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط، أكدت OPPO، العلامة التجارية الرائدة عالمياً في مجال الهواتف الذكية، طرح سلسلة هواتفها الذكية الجديدة OPPO Reno في سوق دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون بذلك أول سوق دولية تستقبل هذه السلسلة خارج الصين. ومن المقرر الكشف رسمياً عن السلسلة الجديدة في دولة الإمارات يوم 16 أبريل.  

https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_zjk8yipn/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/845339/OPPO_Reno_Artwork.jpg)(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/845340/OPPO_Reno_Artwork.jpg)

وتجسيداً لرؤية OPPO الإبداعية، ستأتي سلسلة هواتف Reno بمثابة محفز لتطوير الهواتف الذكية التي تنتجها الشركة، وستكون أيضاً أول منتج تطلقه بعد إعلانها عن إعادة توجيه محفظتها للتركيز على توفير تجربة متميزة للمستهلكين الشباب.

ويأتي اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة كأول سوق دولية لسلسلة OPPO Reno نظراً للأهمية الاستراتيجية التي توليها الشركة لمنطقة الشرق الأوسط في إطار استراتيجية توسعها العالمية. ففي ربيع العام الجاري، أطلقت OPPO عملياتها في المملكة العربية السعودية للمرة الأولى، وافتتحت مركزها الإقليمي الثاني في منطقة الشرق الأوسط في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأعلنت أيضاً دخولها أسواقاً جديدة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بافتتاح عدة مكاتب تمثيلية في المملكة المتحدة وتركيا وبولندا.

وتتميز سلسلة OPPO Reno الجديدة بمفهوم جديد كلياً للمنتجات من حيث فلسفة التصميم ونموذج التواصل، فهي مصممة خصيصاً للشباب الطموحين ممن يسعون وراء أحلامهم ويعبرون عن أنفسهم ويبتكرون التوجهات الجديدة. ومن شأن سلسلة OPPO Reno أن تعزز القدرات الإبداعية لدى المستخدمين بفضل مظهرها الأنيق وتصميمها المبتكر. وباستخدام هواتف Reno، يمكن للشباب الطموحين الذين يرون الحياة من منظور فريد أن يعبروا عن إلهامهم الفني عبر ابتكار وتصميم أساليبهم الخاصة.

https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_3h82d5sv/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1وما من تجربة موحدة توفرها سلسلة OPPO Reno لجميع المستخدمين، فكل واحد منهم سيكون قادراً على خوض تجربته المتفردة عن غيره. وقبل إطلاق السلسلة، تعاونت OPPO مع عدد من الفنانين حول العالم لتسليط الضوء على إمكانات هواتف Reno، وتم الآن الكشف عن سلسلة من الأعمال الفنية الغنية بالألوان وتوفير لمحة خاطفة على أبرز مميزات هواتف OPPO Reno.

ودخلت OPPO سوق الهواتف الذكية العالمية في عام 2011، وأصبحت منذ ذلك الحين إحدى أشهر علامات الهواتف الذكية في العالم خاصة بين الشباب، وبات أكثر من 250 مليون عميل من جميع أنحاء العالم يستخدمون هواتفها الذكية.

ومن المقرر إطلاق سلسلة هواتف OPPO Reno الجديدة رسمياً في السوق الإماراتية يوم 16 أبريل 2019 في دبي. وسيتوفر مزيد من المعلومات عن هذا الإطلاق خلال الأيام المقبلة.

لمشاهدة الفيديو الرسمي لسلسلة هواتف OPPO Reno، يرجى زيارة الرابط

نبذة عن OPPO

OPPO هي علامة تجارية عالمية رائدة في مجال الهواتف الذكية، تعنى بتصنيع هواتف مفعمة بالفن والتقنية المبتكرة. تقدم OPPO للمستهلكين تجربة رقمية غامرة تعكس العناصر الأساسية للعلامة التجارية: الشباب، رسم الاتجاهات الجديدة والجمال.

دأبت شركة OPPO على مدى السنوات العشر الماضية على تصنيع الهواتف الذكية المزودة بأحدث تقنيات التصوير الجوّال. وتعد OPPO العلامة التجارية الأولى لتطوير صور السيلفي من خلال إطلاق هواتف ذكية مزودة بكامرتين أماميتين بدقة 5 ميغابيكسل و16 ميغابيكسل، وهي أيضاً العلامة التجارية الأولى في طرح الكاميرا الدوارة المزودة بمحرك، وميزة Ultra HD وتقنية التقريب بالكاميرا المزدوجة x5.

في العام 2017، تم تصنيف OPPO رابع علامة تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، وفقاً لأبحاث IDC (شركة البيانات الدولية). تتواجد شركة OPPO اليوم في 40 دولة في مناطق مختلفة ولديها 6 مراكز أبحاث حول العالم تحرص من خلالها على توفير تجربة غامرة لهواتفها الذكية وكاميراتها.

OPPO الشرق الأوسط وأفريقيا

في العام 2015، دخلت OPPO السوق المصري. وفي عام 2016، افتتحت الشركة أول مركز لها في الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة لتعزز مكانتها في عدة دول في المنطقة منها مصر، والجزائر، وتونس، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر، وعمان، وكينيا، ونيجيريا.

أنشأت OPPO مصنعها في الجزائر في عام 2017، الأمر الذي جعل OPPO أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعًا في شمال إفريقيا.

واستناداً إلى رؤى المستهلكين المحليين في كل دولة، تقدم OPPO MEA منتجاتها بما يتماشى مع أذواق المستهلكين، بما في ذلك تعريب التسويق، للتواصل بشكل أفضل مع العملاء الشباب المحليين؛ وتوطين فريق العمل، لمعرفة المزيد من المستهلكين المحليين لدينا وتقديم خدمة أفضل للمستهلكين.

خلال العام الماضي، بدأت OPPO بتخصيص خط إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط على وجه التحديد. وقد شمل ذلك إطلاق الهاتف الذكي الرائد OPPO Find X وإدخال مجموعة R. وتسعى OPPO لمواصلة تطوير خط إنتاجها المحلي لتقديم المزيد من المنتجات المتميزة للمستهلكين الشباب في المنطقة.

‫دار سك العملة الكندية تعلن عن سبائك جديدة تحمل ورقة القيقب وأحدث إصدار من مجموعة عملات “نداء البرية” من الذهب الخالص

أوتاوا، أونتاريو، 1 أبريل / نيسان 2019 /PRNewswire/ — دار سك العملة الملكية الكندية “The Royal Canadian Mint” بصدد إطلاق ثلاث عملات جديدة للمستثمرين في المعادن النفيسة الذين يبحثون عن سبائك تتميز بنقائها وتأمينها وتصميمها المبتكر. ويتاح الآن هذه السبائك بتصميم ورقة القيقب مزدوج الحفر من الذهب والفضة. وتصور أحدث سبائك دار سك العملة من الذهب النقي بنسبة 99,999% والتي تحمل اسم نداء البرية “Call of the wild” حيوان الموظ الضخم، ويمكن طلب السبيكة اعتبارًا من 2 أبريل / نيسان 2019، عندما تبدأ شبكة موزعين السبائك الرسميين في شحن السبيكة.

وتم صقل العملات التي تحمل نقش ورقة القيقب من الذهب “GML” والفضة “SML” بمصفوفة من الخطوط نصف القطرية المصاغة بدقة وينقش على ظهرها علامة تأمين دقيقة في شكل ورقة قيقب تحمل الرقم “19”، مما يشير إلى سنة إصدار العملة. كما تستخدم كذلك تقنية دار سك العملة الفريدة لمكافحة التزييف، بينما تستفيد العملات من الفضة التي تحمل نقش ورقة القيقب من تقنية MINTSHIELD™ لحماية السطح، المنشأة خصيصًا للعملات الفضية.

وتعد عملة “حيوان الموظ” الصادرة في 2019 أحدث عملات دار سك العملة من مجموعة “نداء البرية” التي تقدم في سبيكة من الذهب الخالص بنسبة 99,999%. وتمثل فئة 200 دولار الخاصة بها أعلى العملات القانونية قيمة بين عملات سبائك الذهب في العالم التي تزن أوقية واحدة. وصمم ظهر العملة الفنان الكندي بيير لودوك “Pierre Leduc” الذي صور بشجاعة ذكر حيوان الموظ، وخلفه خطوطًا منحنية ترمز إلى صوت النداء الواضح. وتقدم سبيكة الذهب في عبوة في حجم بطاقة الائتمان ذات تصميم ثري، ويرفق بها شهادة نقاء تحمل توقيع كبير الخبراء المثمنين في دار سك العملة.

تتاح هنا الصور والرسومات الخاصة بهذه العملة الجديدة.

تماشيًا مع نموذج التوزيع المعتاد لدى أكبر مصدري عملات السبائك في العالم، لا تبيع دار سك العملة السبائك مباشرة للجمهور. ويشجع المشتري المهتم بالاتصال بموزع حسن السمعة في بيع السبائك لطلب السبيكة الجديدة.

نبذة عن دار سك العملة الملكية الكندية

دار سك العملة الملكية الكندية هي مؤسسة تابعة للتاج البريطاني لسك العملات وتوزيع العملات المتداولة في كندا. وتعرف دار سك العملة بأنها أحد أكبر دور سك العملة وأكثرها تنوعًا في العالم، حيث تقدم مجموعة كبيرة من منتجات العملات المتخصصة وعالية الجودة والخدمات ذات الصلة على نطاق عالمي. ولمزيد من المعلومات عن دار سك العملة ومنتجاتها وخدماتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.mint.ca.

أليكس ريفز “Alex Reeves”
مدير أول
العلاقات العامة
دار سك العملة الملكية الكندية “Royal Canadian Mint”
5777-949 (613)
reeves@mint.ca

The Last Major North American City Without Ride-hailing Just Found its Solution with Kater

Vancouver-based technology company, Kater, launched the beta phase for the city’s first ride-hailing app on March 30

VANCOUVER, April 2, 2019 /PRNewswire/ — Kater Technologies Inc. launched the beta phase for Vancouver’s first ride-hailing app on March 30. The app connects users with safe, predictable and reliable rides-on-demand using their smartphones. Kater will launch its full fleet of cars later this Spring.

Scott Larson, CEO of Kater comments: “Vancouver is a unique city when it comes to transportation regulations and ride-hailing, and we believe Kater is the solution to many of the mobility dilemmas that have plagued us for too long. With the tap of a button, you can order a Kater car to pick you up, get an estimated cost and arrival time for your trip, check the driver’s name and licence plate, track your car as it arrives, pay via the app and rate your driver.”

Ride-hailing has been a contentious issue in Vancouver, with current legislation including permitting requirements, boundary rules, pricing restrictions and driver qualifications blocking traditional ride-hailing companies from entering the market. Kater has developed a hybrid solution that works within the current regulatory framework.

Kater will operate its own brand new fleet of cars that can only be hailed through the app. Kater drivers are guaranteed a living wage of $20 an hour and can earn up to $35 an hour. Drivers are provided with a car and maintenance costs are covered, as well as insurance, permitting, and the costs of Chauffeur Permits, if needed.

“We have found a ‘here and now’ solution that complies with the current regulations and offers a much-needed solution for Vancouverites. Our smart approach to scaling up will ensure we do not add to Vancouver’s congestion or pollution during busy times, and drivers are set up for success with a minimum living wage of $20 an hour. Safety is a number one priority for Kater, and as such, all our drivers are required to hold a professional class 4 and chauffeur license, in addition to rigorous training. I believe Kater’s model can be rolled out across other cities in the world that have seen some of these issues and are looking for more holistic solutions,” adds Larson.

For further information:
Olivia Bradford + Sophie Kelk, Jive PR + Digital
1+ (778) 919-9004
Media@kater.com

www.kater.com